انتهاء التحقيقات في أسباب سقوط الطائرة الروسية واستئناف الرحلات الجوية الروسية


أعلنت وزارة النقل الروسية اليوم عن انتهاء التحقيق بشأن سقوط الطائرة الروسية في سيناء في أكتوبر 2015، وجاء في بيانها أن وزير الطيران المصري، أنه قد أعلن عن انتهاء التحقيق في الأسباب التي أدت لسقوط الطائرة بشكل كارثي، والتي أدت إلى توقف لحركة السياحة والطيران الروسي لمصر ما يقارب العام.

وقد سافر وزير الطيران المدني شريف فتحي إلى موسكو لإجراء محادثات هامة بشأن عودة السياحة والطيران الجوي الروسي لمصر، وقد أضافت في البيان أن الوزير المصري قد أبلغهم بمعلومات مهمة جداً في ذلك الشأن وجاري وضع اتفاقية بين الجانبين في الوقت الحالي.

وقد طالبت روسيا بحسب ما ذكرته إحدى الصحف الروسية نقلا عن مصادر دبلوماسية بأن على مصر، تخصيص بعض صالات تكون مخصصة فقط للسياح الروس، وكذلك للطائرات الروسية، وكذلك مخارج خاصة بهم، وقد أضافت الصحيفة بأن الجانبين تتم بينهم المفاوضات لاستئجار أحد الصالات بالمطار للجانب الروسي، وذلك لتوفير الأمن والتفتيش الجمركي وتفتيش للحقائب للسياح الروس عن طريق متخصصين روس لضمان سلامة الركاب.

في حين أن قد وضح محمد العرابي النائب في البرلمان، بأن ذلك لم يتم طرحه من الجانب الروسي خلال زيارة وفد من البرلمان لروسيا في الفترة القادمة، وأكد أن ما طلب كانت جوانب مهنية من زيادة للكاميرات في المداخل والمخارج، وزيادة التفتيش، والـتأمين لضمان عدم حدوث كارثة أخري.

تعليقات