الديناصورات المفترسة العملاقة تفتك بفرائسها بناءا على دراسات أثرية لعلماء الحيوان


كشفت إدارة حفريات من الأرجنتين عن فئة من الديناصورات العملاقة ذات المخالب الفتاكة و التي كان لديها ميول وحشية أثناء اصطيادها لفرائسها، حيث أنها لم تكن فقط تقتلهم بل تمزقهم أولا إلى أشلاء بمخالبها القوية.

يقول العلماء أن هذا الديناصور الضخم يدعى مورو سرابتورباروسانسيس والذي كان يعيش في العصر الطباشيري أي ما يمكن أن نقول على نحو 80 سنة من الآن، وهو من آكلي اللحوم بالطبع مجموعة تدعى اللصوص العملاقة عاشت في باتاجونيا رغم توصل العلماء إلى اكتشاف حفريات لديناصورات قريبة منها في كل من اليابان و أستراليا.

يبلغ طول هذا الديناصور نحو 7 أمتار و كان يهوى الصيد و لديه جسد خفيف مقارنة بالديناصورات المفترسة الأخرى، مما يمكنه من سرعة ملاحقة فرائسة والايقاع بها، وقد كشف عالم الحفريات الكوري الشهير رودولفو و الذي هو من جامعة ريو نيجرو الوطنية أغلب الأنواع التي نعرفها الآن من هذه الفئة ترجع إلى عينات لم تكتمل بعد وقد حفظت عينة هيكل موروسورابتور بنصفه الخلفي كاملا و هي تحتوي على جمجمته و الكثير من فقرات الحوض و عظام مختلفة من جسده.

و قد قال أيضا بأنهم قد أكملوا هذا الجزء من الجمجمة الآن مما يعطينا أيضا الفرصة الآن للبحث والتنقيب في خصائص التطور العصبي التي مرت بيها هذه الديناصورات عبر العصور المختلفة.

تعليقات