‏إظهار الرسائل ذات التسميات أخبار العالم. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أخبار العالم. إظهار كافة الرسائل

دونالد ترامب مرشحا بشكل رسمي عن الحزب الجمهوري في رئاسة أمريكا


أعلن الحزب الجمهوري رسمياً يوم الثلاثاء في كليفلاند ترشيحه للملياردير الأمريكي وقطب العقارات العملاق البالغ من العمر 70عاما دونالد ترامب مرشحاً له في صراع الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي من المرتقب إقامتها في نوفمبر القادم، وذلك بعد حملة غير عادية قام بها على مدار عام كامل وقد وأعلن ترامب في مؤتمر صحفي في بيسمارك أنه قد قطع شوط طويل في الصراع، وأنه استطاع كسب مؤيدين له لم يكونوا في صفة قبل ذلك.

وقد حصل على الأقل على ما يقارب  1237 مندوبا مؤيداً له وهو العدد المطلوب  لكي يحصل على أوراق الترشح الرسمية، وأدلى ترامب بتصريحات بأنه يتشرف بما وصل إليه وحققه حتى الآن، وأن من وقفوا بجانبه  قد أتاحوا له أن يتجاوز العتبة المطلوبة  موضحاً استغرابه من حدوث ذلك الأمر بتلك السرعة، مؤكداً أنه سوف يعمل بقوة وبجد، ولن يخذل من ساعده أو يخذل الشعب الأمريكي وسوف يضع مصالح أمريكا أولاً.

ومن الجهة أخرى أوضح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن قادة العالم منزعجين من أمكانية ترشح ترامب للرئاسة، وأن مقترحات وتصريحات ترامب توضح جهلاً بالشئون العالمي،ة وأنه كثيراً ما يدلي بتصريحات وأساليب متعجرفة فقط ليتصدر العناوين والتغريدات، وكانت التصريحات المحيرة لدونالد ترامب كثيرة، والجدير بالذكر أن دونالد ترامب قد انتقد ما تقوم به بلاده من توجه عسكري في بلاد مثل كوريا الجنوبية واليابان.

الدولة التركية تؤكد بأنها تلقت تنبيه من روسيا قبل الانقلاب


كانت قد ذكرت مصادر دبلوماسية تركية وذلك لوكالة فارس الإخبارية الإيرانية أن الجيش الروسي كان قد قام باطلاع رجب طيب اردوغان الرئيس التركي على خطط تخص الانقلاب العسكري، وذلك قبل ساعات من بدء الانقلاب العسكري التحرك الفعلي بالقوات الموالية له وذلك يوم الجمعة.

حيث أكدت المصادر أن هناك ضباط تابعون للجيش الروسي كانا قد قاما بعملية اعتراض وذلك لمحادثات لاسلكية خاصة بعملية الانقلاب العسكري حيث ذكرت المصادر أن من بين الجهود التي كان قد بذلها الروس خلال الانقلاب العسكري هو اطلاعهم للجانب التركي حول نوايا خاصة بالانقلاب وتوجهاته وفيها نيته لقصف الفندق الذي كان يقيم به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمنطقة مرمريس وذلك للتمكن من اعتقاله أو قتله.

هذا حيث كانت قد أضافت المصادر أن المعلومة الخاصة بخطة اغتيال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كان قد قام بنقلها ضباط تابعون للجيش الروسي وذلك بقاعدة حميميم الواقعة بسوريا وتم نقل المعلومة إلى الاستخبارات التركية، ومن المعروف أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كان قد صرح بانه في حالة لوكان قد تأخر من  إلى 15 دقيقة فقط من عملية مغادرة الفندق المقيم به في منطقة مرمريس، لكان قد لقى حتفه وذلك بالهجوم الذي تم على الفندق من جانب القوات الموالية للانقلاب العسكري، هذا حيث كانت قد تمكنت القوات التركية الخاصة من إجهاض الهجوم من جانب الانقلابيين ومنعتها من التمكن من السيطرة على الفندق.